تجربة الشواذي مع الموز ورشاش الماي

Aug 16

من القصص المشهورة والحلوة في كليات إدارة الأعمال والشركات، مع ملاحظة بخصوص مصدر التجربة وجم كلمة.

التجربة أو القصة

يابوا خمس شواذي (اعزكم الله) وحطوهم بقفص وعلقوا بنص القفص فوق شوية موز وتحته درجات. طبعاً الشواذي حاولوا يصعدون الدرجات عشان يوصلون الموز، بس لما يقربون من الدرج يرشونهم بماي قوي وبارد يخبصهم . اخترعوا كلهم ووخروا عن الدرجات، بعد شوي حاولوا مرة ثانية ونفس الحالة رشوهم ماي. لما تعودوا صار كلما يتجرا شاذي يقرب يم الدرج باجي الشواذي يقومون يغسلون شراعه طق وتكفخ عشان لا يكفخهم الماي .

بعد ما خلصوا وتبرمجوا كلهم على الحالة قاموا وبدلوا أحد الشواذي اللي بالقفص بشاذي يديد ما يدري عن السالفة ، ما طوّل شوي ولا يشوفونه يبي يروح يوصل الموز، ولا يستلمونه الأربع شواذي الخبره وينزلون فيه بكسات وطراقات وداسوا ببطنه ، فقير شكله تعقد يقول شالميانين هذيل اللي قطوني بينهم، الفقير ما يدري عن سالفة رش الماي القوي والبارد. كلما تكررت محاولته تكرر فيلم البكسات على ويهه لما تعلم ما يطالع صوب الموز خير شر.

مرة ثانية بدلوا شاذي قديم وحطوا غيره يديد، وهالمرة لما حاول يوصل الموز مو بس الشواذي الثلاثه القدّم قاموا طقوه، إلا حتى اليديد اللي من قبل شوي واللي ما يدري عن رشة الماي قام يبكّس بالشاذي الأجدد ويكفخه مع الشواذي القدّم وكلها شوي وصار مبرمج مثلهم.

بالأخير بدلوا كل الشواذي القدّم اللي عاشوا تجربة رش الماي البارد بشواذي غيرهم، والشواذي كلهم من غير استثناء تعودوا على نفس الشغله وصار عندهم هذا قانون يمشون عليه: محد يقرب يم الدرجات اللي تروح حق الموز اللي فوق مع انهم ما يدرون ليش.

عاد خلاصة القصة لما قالها لنا دكتور التسويق بالجامعة ان هذا حال أغلب المعاملات والإجراءات في الشركات اليوم: وايد يسوون أشياء مالها داعي ومحد يدري “ليش” بس متعودين اللي قبلهم كان يسويها ولازم يسوون مثلهم.

التجربة هذي صج صارت ولا كلام فاضي؟

امبله صج بس مو بهالتفصيل والترتيب، هذا النص الحرفي من المصدر الموجود واللي لقيته بالأنترنت:

“Stephenson (1967) trained adult male and female rhesus monkeys to avoid manipulating an object and then placed individual naïve animals in a cage with a trained individual of the same age and sex and the object in question. In one case, a trained male actually pulled his naïve partner away from the previously punished manipulandum during their period of interaction, whereas the other two trained males exhibited what were described as “threat facial expressions while in a fear posture” when a naïve animal approached the manipulandum. When placed alone in the cage with the novel object, naïve males that had been paired with trained males showed greatly reduced manipulation of the training object in comparison with controls. Unfortunately, training and testing were not carried out using a discrimination procedure so the nature of the transmitted information cannot be determined, but the data are of considerable interest.”

Sources:
Stephenson, G. R. (1967). Cultural acquisition of a specific learned response among rhesus monkeys. In: Starek, D., Schneider, R., and Kuhn, H. J. (eds.), Progress in Primatology, Stuttgart: Fischer, pp. 279-288.
mentioned in: Galef, B. G., Jr. (1976). Social Transmission of Acquired Behavior: A Discussion of Tradition and Social Learning in Vertebrates. In: Rosenblatt, J.S., Hinde, R.A., Shaw, E. and Beer, C. (eds.), Advances in the study of behavior, Vol. 6, New York: Academic Press, pp. 87-88

الترجمة التقريبية:

دربوا شواذي انهم ما يقربون يم أداة وبعدين حطوا وياهم شاذي مو متدرب من نفس النوع والجنس والعمر ومعاه الأداة الممنوعة. في إحدى الحالات شافوا الشاذي الغير متدرب يقرب من الأداة ولا يسحبه شاذي متدرب ويوخره عنه وباجي الشواذي عصبوا عليه –الغير متدرب- وكانت تعابيرهم كلها تهديد وخوف.

تالي لما خذوا هالشاذي الغير متدرب وحطوه بقفص بروحه مع الأداه شافوه يروح يجرب الأداة بس وهو مرعوب وخايف مثل تعقد خلاص اللي قاعد يسويه غلط وممنوع وكان تعلمه لاستخدام الأداة بطيء جداً.

يقولون حسافة ما تم التدريب والتجربة باستخدام إجراءات تمييزية واضحة عشان يحددون طبيعة نقل المعلومات بالضبط شلون صارت بين الشواذي، بس البيانات الموجودة من التجربة تعطي الواحد اهتمام بالموضوع.

ملاحظاتي عالتجربة

1- الكلام مو قاصر على الشركات والجانب التجاري بس، ثقافتنا وحضارتنا وعيشتنا كلها نشوف فيها هالجانب المتوارث اللي محد يدري من وين ولا ليش ولا شالسالفة، بس ناخذه لأن تعودنا عليه من بيئتنا وتلقانا احنا هم نعطيه باص حق عيالنا واللي حوالينا والسلسلة دايره. للأمانة أنا ما اشوف انها شغله سلبية بحته، صج يمكن اللي قبلنا شافوا شي احنا ما شفناه، بس هذا ما يمنع ان احنا نفهم، حلو ندوّر وحلو نسأل وحلو نفهم عشان ما نصير بس روبوتات مكوّكه. إذا عرفنا شالسالفة راح نعرف شنو اللي له داعي وشنو اللي ماله داعي وشنو نقدر نشيل وشنو نقدر نغير وشنو نعدل ونحط ونرفع وننزل واچبس قووووول !

يمكن واحد يقول والدين شلون ؟ أقول امبله الدين يشمله هالكلام بس راح توقف بأمور ما نقدر نفهمها ونسلّم فيها لرب العالمين، ليش صلاة الصبح ركعتين؟ ليش المغرب ثلاثة؟ شمعنى هذا حلال وذاك حرام؟ ليش الزكاة هالكثر؟ لازم تفهم عندنا بالدين الإسلامي إذا اقتنعت بالأصول لازم تسلّم بالفروع والأحكام والعبادات. إذا انت مؤمن بالله سبحانه ورسالة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله لازم تثق باللي يأمرونك فيه وينهونك عنه وتحسب اجرك ليوم القيامة، مرات بالأحاديث تشوف شروح لبعض الأحكام واسبابها بس يبقى الأغلب ما تحصل عنه شي وهذا مو عيب، إذا عرفنا كان بها وان ما عرفنا أو ما اقتنعنا ترى الجانب الفرعي هذا ما راح يطيّح الأصل والأساس. لازم تبني أفكارك بالترتيب الأهم فالمهم مو تقعد تقلب راسك وتخورها  لول.

2- بغض النظر هل التجربة حقيقية ولا تأليف، العبره منها واقع ملموس ومو عيب نستفيد سواءاً من الصج ولا التأليف. شوف كتاب كليلة ودمنه شلون مشهور بحضارتنا وتراثنا وسوالفه كلها حيوانات –اعزكم الله- يهذرون مع بعض وكلنا ندري انها خيال بخيال. الحكمة مثل ما تعلمنا في ديننا الإسلامي ضالة المؤمن ياخذها وين ما يلقاها حتى لو من المخابيل.

بالأخير صج الشاذي يحب الموز ولا هذي من سوالف التلفزيون والكارتونات وهوليوود؟

الشاذي متعودين نشوفه ياكل موز لأنها الفاكهة المشهورة في بيئته الاستوائية الطبيعية –سواءا بأفريقيا أو آسيا- وهي المتوفرة بشكل كبير مقارنة بأي شي ثاني. بس بالصج الشاذي عادي ياكل أي فاكهة أو أي خضار جدامه وحتى الحشرات أو الحيوانات الصغيرة أو المكسرات وبعض أوراق الشجر.

المصادر/

The Snopes Forums

Answers.com

Chacha

Whyzz

Askville

4 Responses to “تجربة الشواذي مع الموز ورشاش الماي”

  1. شدني الموضوع علشان اعلق
    حبيت اعلق وانوه عن قول الامام علي حين سأل عن القدر والله فقال بما معنى الحديث انها بحر وامور عقلكم ما يقدر يستوعبها ومع ذلك في كتاب
    انصحك تقرأه له جزأين اسمه علل الشرائع
    بالاضافة لكتاب مسلي وشيق لكاتب مصرياسم الكتاب كذا (كتاب مالوش اسم )عموما موضوع له بحثوات
    ويطيل الكلام فيه
    :) ليتك تكثر من هالمواضيع

  2. ذكرني بقصة غير واقعية مشهورة في النت من فترة بخصوص امرأة كانت تقطع رأس السمك وذيلها من دون ما تعرف السبب
    كذلك هذا يذكر بتجربة تايلور صاحب نظرية الإدارة العلمية
    يعني حتى لو كانت التجربة غير صحيحة بالمرة، احنا نقوم بمثل هالتجارب في كل يوم تقريبًا

    سؤال عزيزي كميل بمناسبة الحديث عن حب القرود للموز
    اليوم شفت مقطع على قناة المعارف لقرد يطارد طير ويجرحه، هل هناك نوع من القرود ياكل لحم؟! :(
    أو ان المسألة لعب ثقيل طينة مثل ما تسوي القرود بين بعضها البعض

    بوركت عزيزي

    • حسب ما قريت يقولون القرد ياكل الحيوانات الصغيرة نعم

      باختصار ياكل أي شي متوفر جدامه ويقدر يغلبه سواءاً كان حيوان ولا فاكهة ولا حشرات

  3. امم بخصوص الدين ( اضافه ع الرمسه ).. مب كل شي انطبقه لانه اغلبية اللي تربينا عليه بدع .. لازم نسأل ونستفسر ..
    شرات تقبيل القران والدعاء بعد الرفع من الركوع هذي كلها بدع تربينا عليها
    لكن لازم نسأل ونهتم ونصحح اخطائنا ..
    لانه هذا دين مو حيا الله اي شي

Leave a Reply

 
%d bloggers like this: