منسكب دمع الألم، تِسأل عيوني عن الأسباب قلت بكربلا

Nov 25

عظم الله أجورنا وأجوركم بمناسبة ذكرى استشهاد أبي الأحرار وسيد الشهداء الإمام الحسين (ع).

كالعادة بكل سنة وعشان أحتفظ بخصوصية المدونة وروحها الشخصية أكرر تقديم العزاء بهالمناسبة، هم أكرر كلامي وأقول اللي يتابعني يدري انا ما اكتب بهالمواضيع أبد، كل سوالفي عن أسئلة علمية ولغويات ومعلومات عامة وهالنمونه، بس اليوم له خصوصية ما أقدر أتجاهلها ولازم أبيّن فيها العزاء.

توصلني وايد تعليقات فيها لوم للابتعاد عن هالأمور، وانا احترم هالراي وخاصة التعليقات المحترمة بس عندي قناعة قوية اني إذا ما كتبت هالموضوع راح اقص على نفسي وعلى كل المتابعين واطلع كلكچي وبياع حچي همي كله اني أجمع متابعين أكثر من استخدام المدونة كوسيلة للتعبير عني.

اللي يبي يفهم موقفي أكثر يمكن يحب يشوف كلامي بموضوع السنة اللي فاتت عشان ما أكرر الكلام أكثر.

كل سنة أذكر أبيات من الشعر بس هالسنة راح اذكر هالحديث فقط لا غير:

“روى الطبراني في المعجم الكبير ، وعنه الهيثمي في مجمع الزوائد والمتقي الهندي في كنز العمال :
حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ثنا سليمان بن بلال عن كثير بن زيد عن عبد المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أم سلمة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا ذات يوم في بيتي فقال لا يدخل علي أحد فانتظرت فدخل الحسين رضي الله عنه فسمعت نشيج (النشيج : صوت معه توجع وبكاء) رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكي فاطلعت فإذا حسين في حجره والنبي صلى الله عليه وسلم يمسح جبينه وهو يبكي فقلت والله ما علمت حين دخل فقال إن جبريل عليه السلام كان معنا في البيت فقال تحبه قلت أما من الدنيا فنعم قال إن أمتك ستقتل هذا بأرض يقال لها كربلا فتناول جبريل عليه السلام من تربتها فأراها النبي صلى الله عليه وسلم فلما أحيط بحسين حين قتل قال ما اسم هذه الأرض قالوا كربلاء قال صدق الله ورسوله أرض كرب وبلاء .

المعجم الكبيرج 3 ص 108 – 109 و ج23 ص289 ، مجمع الزوائد ج9 ص188 ، كنز العمال ج13 ص656

قال الهيثمي : رواه الطبراني بأسانيد ورجال أحدها ثقات .

ملاحظة: اللي يبي يعزي حياه الله، اللي مو عاجبه الموضوع مو ملزوم يرد ولا يأذي عمره. أهم شي الاحترام وهالكلام أقوله للطرفين مو لطرف دون الآخر، وطبعاً أحتفظ بحق إزالة أي تعليق فيه تطاول بس ان شاء الله الكل مؤدب مثل ما تعودنا.

وبهالمناسبة ايضا اتوقف عن اضافة الصور ليومين.

تحياتي

, ,   | 

18 Responses to “منسكب دمع الألم، تِسأل عيوني عن الأسباب قلت بكربلا”

  1. مأجورين إن شاء الله ورزقنا الله و إياكم طلب ثأره الإمام الحسين مع ولده الإمام المهدي المنظر عجل الله تعالى فرجه الشريف

  2. مأجورين

  3. مأجورين ومثابين..
    في البداية والنهاية هذي هويتنا ومانقدر نتجاهلها أو نتنصل منها وبالعكس الوضوح والصدق والوفاء للعقيدة والمذهب والمباديء يدعو للاحترام من كل صاحب عقل منصف
    عطاك الله العافية

  4. مأجورين ,,

    جميل أنك لم تنسى أن تضع بوست العزاء في كل سنة ولم تخجل من ذلك.
    وكما هو حق علينا أن نتذكر مقتل الحسين فلماذا لا نتذكر مقتل والده علي كرم الله وجهه ووفاة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم
    لماذا لا تضع بوست للعزاء لهما؟؟

    • نعم أكيد النبي صلى الله عليه وآله والإمام علي أفضل من الإمام الحسين ع،
      الفرق ان مصيبة الإمام الحسين وطريقة قتله كانت أفجع بكثير من الاثنين وصار رمز تفرد بشدة مصابه مقارنة بكل أهل بيت النبي ص
      وعندنا من أهل البيت أحاديث تبين هالشي وتشدد على أهمية إظهار العزاء للإمام الحسين ع بشكل خاص أكثر من أي شخص آخر حتى لو كان أفضل منه مثل النبي ص والإمام علي ع

      كتبت هالرد فقط للتوضيح وإلا مو فاتح هالموضوع للنقاش وراح امنع أي سؤال وجواب آخر

      الهدف من الموضوع التعزية فقط لا غير

  5. عظم الله لكم الأجر وأحسن لكم العزاء.

    لايمكن تجاهل مثل هذا اليوم، لايوم كيومك يا أبا عبدالله.

    ” حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسينا”

  6. الهم ابلغني عاشوراء اخرى, اكون فيها خادما لخدمة الحسين

  7. مأجورين

  8. عظم الله امامنا المهدي واجوركم
    لا يوم كيومك يا حسين

  9. عظم الله أجوركم بمصاب أبو الشهداء

  10. مع اني ملحد الا اني احب اعزيكم بمصابكم واتمنى ان نرتقي باخلاقنا وان لا نميز الناس على اساس مذهب او عرق او جنس

    • يا أخ ناصر الله يرضى عليك .. تقول ملحد وكأن الموضوع بسيط .. راجع نفسك وأنا أخوك الموضوع كبير جدا ,, ما وجد هذا الكون بلا خالق وكثير من العلماء من اشتهروا بالالحاد كان في بعض كتاباتهم الاقرار بوجود خالق واستحالة صدق نظرياتهم من إنفجار الكون أو الصدفة .. يا ناصر إعلم أن غالب الإلحاد يكون لجهلك في مسألة ومسألة .. فليس بعيب أن تسأل وتقرأ وتتأكد فالله سبحانه ميزك بالعقل .. ولكن أن تأخذ الجانب الآخر وجانب الضد وهو الإلحاد فهذا والله من مصائب الأمور .. راجع نفسك أرجوك .. و والله إني لك من الناصحين .. وأريد لك الخير كما أريده لنفسي .. فالدنيا دار عبور والعبرة في الآخرة ..

  11. عظم الله أجرك أستاذي

    مشكلتنا مانمارس حريتنا الدينية في.بلدنا لدرجة انا قمنا نغار منكم
    السنة الجاية انا واحد بطلع من البحرين بجي الكويت
    البحرين جوها كلش كلش مو مال مآتم
    لدرجة اطلع من بيتي رائح المآتم يمسكوني يضربوني
    المشكلة الحنين للوطن
    حادي و ثاني محرم رحت لأهلي في القطيف و وحشتني البحرين لدرجة البكاء
    لان احب الجو الحسيني أثناء محرم في البحرين

    سامحني بس انا دائماً اتخذ الحسين وسيلة للتعبير عن مشاعري و آرائي
    لان خروج الحسين ثورة
    و خروجي ثورة

    في مصيبة الأكبر
    ابكي على صديقي الشهيد علي حسين نعمة أكثر من علي الأكبر
    لأني أقارن المصيبتين متشابهين من حيث القتل و التنكيل بعد القتل
    آخ يا علي نعمة
    والله ثم والله ما أنساك
    و بذكرك في كل صرح و في كل مكان
    لعل و عسى تشفع لي مع الحسين

    أخوك البحريني
    القرمزي

  12. لم تفجر لظاك يهدر بالحق لتروي قرائح المداحِ
    بل لنحيا سعيره ماردا يصنع للمجد سلما من أضاحي
    عظّم الله اجورنا واجوركم بآستشهاد ابي الاحرار
    الحسين عشليه السلام

  13. عبدالله إبراهيم Reply December 4, 2012 at 12:15 pm

    عظم الله أجرك يا كميل ..
    رائع أنك لم تهتم لشهرة الدونة فالبعض من يصير مشهور يبعد عن بعض شعائر مذهبه.

  14. سمية الشريف Reply March 19, 2013 at 1:25 pm

    عظم الله اجرنا و اجركم و اجر كل مسلم سمع القصة و توجع ، كان من واجب اعلامنا توضيع ان العالم مختلف و الاسلام يسر حتى وان اختلفت المفاهيم ، فكلنا مؤمنين بنانة لااله الا الله ، يكفي ان تعصم اعراضكم وحريتكم ، ديننا يكفل حرية الاعتقاد حتى للكفار “لكم دينكم لي دين” ، “لا اكراة في الدين” فما بالك بناس اعلم انهم رائعون و اصحاب علم وثقافة وفكر جميل مثلك يا كميل ، لا اخفيك سراً اني كنت سابقاً اخاف الطوائف الاخرى و اظنها مبتدعك ، لكن الان الحمدلله ، انا سأمت من اكاذيب من يدعون انفسهم”علماء” جاعلين انفسهم يتكلمون باسم الله ويحرفون ويفرقون الناس ، نفرونا من اي لون من البشر ، ليست طائفتكم فقط ، من المفترض ان نتعامل باخلاقنا وعلمنا فقط ، ولا ازال ابحث عن ذاتي و اشعر ان فيكم في وقتنا وتاريخكم زاهر بالعلم ، لكن حسبي الله على من يشوهه حبنا من كلا الطرفين ممن يدعون العلم.

  15. عظم الله أجرك يا كميل ..

Trackbacks/Pingbacks

  1. منسكب دمع الألم، تِسأل عيوني عن الأسباب قلت بكربلا « Blogs Updates - November 25, 2012

    […] Kumail+ Share this:Facebook   No Comments […]

Leave a Reply

 
%d bloggers like this: